يمن موبايل- كلمة رئيس مجلس الإدارة
شريط الأخبار

شركة يمن موبايل تنظم حفل توزيع عائدات حملة دوائي الرابعة لمرضى الثلاسيميا شركة يمن موبايل تنظم حفل توزيع عائدات حملة دوائي (4) لدعم مرضى الثلاسيميا بعد مشاركتها في رعاية مؤتمر طب الأطفال تعلن شركة يمن موبايل للهاتف النقال عن إنزال المناقصة العامة رقم 4 ضمن البرنامج الاستثماري للعام 2017م تعلن شركة يمن موبايل للهاتف النقال عن إنزال المناقصة العامة رقم 3 ضمن البرنامج الاستثماري للعام 2017م تعلن شركة يمن موبايل للهاتف النقال للإخوة المساهمين الذين لم يستلموا شهائدملكية اسهمهم بأن عليهم الحضور الى مقرالشركه الرئيسي لاستلامها. تعلن شركة يمن موبايل للهاتف النقالnعن إنزال المناقصة العامة رقم 2 ضمن البرنامج الاستثماري للعام 2017م تعلن شركة يمن موبايل للهاتف النقال عن إنزال المناقصة العامة رقم 1 ضمن البرنامج الاستثماري للعام 2017م يمن موبايل تنظم المهرجان التسويقي الرابع للعام 2016 والاول بمدينة إب تعلن شركة يمن موبايل للهاتف النقال للإخوة المساهمين الجدد بأنه سيتم ايقاف قيد الاسهم منتصف شهر ديسمبر 2016م تعلن شركة يمن موبايل للهاتف النقال عن إنزال المناقصة العامة رقم 14 ضمن البرنامج الاستثماري للعام 2016م

إستبيان

يمن موبايل لمحة عن شركة يمن موبايل

كلمة رئيس مجلس الإدارة



الإخوة والأخوات / المساهمون الكـرام أعضاء اجتماع الجمعية العامة العادية التاسع لشركة يمن موبايل للهاتف النقال         المحترمون
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،
يسرني بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن أعضاء مجلس إدارة شركة يمن موبايل أن أقدم لكم التقرير السنوي للشركة للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2015م.
لقد شهد العام 2015م الكثير من الأحداث التي أثرت على الوطن نتيجة العدوان الذي استهدف مقدرات اليمن وشعبة وطال كل شيء من بشر وحجر واستهدف البنى التحتية لكل القطاعات دون إستثناء ولم تكن يمن موبايل بمنأى عن ذلك فقد أُستهدف أكثر من (65) موقعاً بالغارات الجوية ،كما ساهم الانفلات الأمني في بعض المحافظات في تعرض أكثر من (15) موقعاً للنهب.
صادق مصلح لقد تسبب الحصار المفروض على بلادنا وما رافق ذلك من إنعدام الكهرباء وشحة المشتقات النفطية في كثير من المحافظات بما فيها أمانة العاصمة في خروج أكثر من (280) موقعاً عن الخدمة وكذا عدم تمكن الشركة حتى يومنا هذا من استيراد التجهيزات الفنية اللازمة للتوسعات وانتشار الخدمات بحسب خطة الشركة الموضوعة للعام 2015م التي هدفت إلى زيادة الطاقة الإستيعابية للشبكة والتوسع في مناطق جديدة وتحسين جودة الخدمات لكل من الخدمات الصوتية وخدمات الإنترنت وكذلك عدم توريد قطع الغيار اللازمة للصيانة، وما زلنا نبذل جهوداً كبيرة مع الشركات الموردة للوصول إلى حلول مناسبة تؤدي في نهاية المطاف إلى توريد ما تم الإتفاق علية في العقود المبرمة مع تلك الشركات وتنفيذ الخطة الإستراتيجية للشركة والمتمثلة في تحديث الشبكة والإنتقال التدريجي إلى تقنية(LTE).
وأود هنا أن أتقدم بالشكر الجزيل إلى قيادة الشركة ومنتسبيها كلٌ في موقعه للجهود الإستثنائية التي بًذلت في أصعب الظروف للحفاظ على الخدمة وإستمرار الشركة في تقديم خدماتها بالجودة المطلوبة وإعادة الكثير من المواقع المتضررة إلى الخدمة حتى تقلصت عدد المواقع الخارجة عن الخدمة إلى أقل من (100) موقعاً بل وإستمرت الشركة في تنفيذ مواقع جديدة بحسب خطتها فقد تمكنت الفرق الفنية من تشغيل أكثر من (50) موقعاً جديداً خلال العام بالإمكانيات المتاحة بما فيها إعادة تحديث وترقية التجهيزات التي تم إحلالها سابقاً.
كما تم عمل كثير من الحلول المبتكرة لاستمرار تقديم الخدمات في بعض المحافظات التي توقفت فيها تجهيزات مركزية مثل عدن وتعز حيث تمكنت الفرق الفنية من تشغيل تجهيزات بديلة تم نقل محطات البث إليها.
وكذا تم تدشين خدمة الشاحن الفوري التي عوضت عن النقص الذي حصل في كروت الخدش نتيجة إحتجاز الشحنات المطلوبة خارج اليمن مما ساهم في الحفاظ على إيرادات الشركة وتقديم خدمة بديلة للمشتركين في هذه الظروف الصعبة.
إن كل هذه الجهود والمعالجات قد تكللت بحمد الله بعودة إستقرار الوضع الفني للشركة مما أدى إلى عودة إيرادات الشركة بشكل تدريجي إلى وضعها الطبيعي قبل الحرب ولعل النتائج المالية التي حققتها الشركة والموضوعة بين أيديكم لخير دليل على ذلك فقد حققت الشركة خلال العام 2015م إيرادات بلغت (ثلاثة وسبعون مليار ومائتان وثلاثة وثمانون مليون وثلاثمائة وخمسة وسبعون ألف ريال) متجاوزةً الإيرادات المحققة في العام 2014م بمبلغ (إثنين مليار وسبعمائة وخمسة وسبعون مليون وأربعمائة وخمسة وسبعون ألف ريال) مع إستقرار نسبي في مصروفات الشركة التي بلغت (ثلاثون مليار ومائة وأربعة وخمسون مليون وخمسمائة وسبعة عشر ألف ريال) في العام 2015م نتيجة إتباع سياسة ترشيد النفقات التي لا تؤثر على النشاط التشغيلي كما يتضح لكم من القوائم المالية المرفقة.
ونتيجة لذلك فقد حققت الشركة ربحاً بمقدار (ثلاثة وأربعون مليار ومائة وثمانية وعشرون مليون وثمانمائة وثمانية وخمسون ألف ريال) متجاوزاً الربح المحقق في العام 2014م بمبلغ (أربعة مليار ومائتان وأربعة وثمانون مليون وثلاثمائة وخمسة وسبعون ألف ريال).
وتجدر الإشارة هنا إلى أن الشركة قد عملت على معالجة الموقف الضريبي مع مصلحة الضرائب وأنهت الخلافات القائمة مع المصلحة منذ تأسيس الشركة في العام 2007م إلى نهاية العام 2014م حول ضريبة الأرباح التجارية والصناعية وضريبة الأوعية المستقلة وتغطية ذلك من المخصصات المجنبة والأرباح المحتجزة خلال الأعوام السابقة.
وقد حرص مجلس إدارة الشركة والإدارة التنفيذية على تعزيز قوة المركز المالي للشركة حيث ستكون الأرباح المقترح توزيعها للعام المالي 2015م بعد خصم الاحتياطيات وتجنيب مبلغ وقدره (إثنين مليار وأربعمائة وثلاثة وخمسون مليون وسبعمائة وثلاثة وسبعون ألف ريال) أرباح محتجزة لمواجهة خطط النمو المستقبلية وأي مخاطر محتملة ليصبح إجمالي الربح المقترح توزيعه ( إثنا عشر مليار وتسعمائة وثمانية وسبعون مليون وستمائة ألف ريال ) بواقع ( 150) ريال لكل سهم بنسبة ربح (30%) من القيمة الأسمية للسهم .
وختاماً أهنئكم جميعاً بهذا النجاح ونسأل الله عز وجل أن يجعل بلدنا أمناً مستقراً وأن يحفظ شركتنا لما فيه الصالح العام .
                                                                           م/ صادق محمد مصلح
                                                                                 رئيس مجلس إلاداره



طباعة هذه الصفحة طباعة هذه الصفحة

نشرت بتاريخ: 2013-07-17 (11643 قراءة)

[ رجوع ]